فترة الإشعار في نظام العمل السعودي

فترة الإشعار في نظام العمل

فترة الإشعار في نظام العمل هي الوقت الذي يجب على الموظف منحه للمنشأة التي يعمل بها قبل ترك الوظيفة في المملكة العربية السعودية، حيث أوضحت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أنه يجب على الموظفين إشعار بعدم تجديد عقد العمل لصاحب العمل قبل 60 يوماً على الأقل من اعتزامهم إنهاء عقد العمل.

حيث يمكنك اللجوء لمحامي شركة نخبة لتزويدك بالعديد من الأفكار عن مدة إشعار عدم تجديد عقد العمل محدد المدة، وأيضاً عن كل ما يتعلق بفترة الإشعار في نظام العمل السعودي تابع مقالنا هذا.

عقد العمل في النظام السعودي

إن عقد العمل في السعودية هو عقد مبرم بين صاحب عمل وعامل، يتعهد الأخير بموجبه أن يعمل تحت إدارة صاحب العمل أو إشرافه مقابل أجر،

هذا ويجب أن يحتوي عقد العمل في السعودية على البيانات الآتية:

  • اسم صاحب العمل ومكانه.
  • اسم العامل وجنسيته، وما يلزم لإثبات شخصيته.
  • عنوان إقامة العامل.
  • الأجر المتفق عليه بما في ذلك المزايا والبدلات.
  • نوع العمل ومكانه.
  • تاريخ الالتحاق بالعمل، ومدته إن كان محدد المدة.

ولمعرفتك المزيد من المعلومات عن عقود العمل في نظام العمل السعودي وإنهاء عقد العمل المحدد المدة وأيضاً أبرز حقوق العامل بعد انتهاء عقد العمل فلا بد من توكيل محامي متخصص من أجل الوصول بك إلى النتيجة التي تريدها.

اقرأ أيضاً: إشعار بعدم تجديد عقد العمل

ما هي شروط إنهاء عقد العمل في السعودية؟

إن عقد العمل في المملكة العربية السعودية ينتهي في أي من الأحوال الآتية:

  • إذا اتفق الطرفان على إنهائه، بشرط أن تكون موافقة العامل كتابية.
  • إذا انتهت المدة المحددة في العقد، ما لم يكن العقد قد تجدد صراحة وفق أحكام نظام العمل، فيستمر إلى أجله.
  • بناءً على إرادة أحد الطرفين في العقود غير المحددة المدة.
  • بلوغ العامل سن التقاعد وفق ما تقضي به أحكام نظام التأمينات الاجتماعية، ما لم يتفق الطرفان على الاستمرار في العمل بعد هذه السن.
  • القوة القاهرة.
  • إغلاق المنشأة نهائياً.
  • إنهاء النشاط الذي يعمل فيه العامل، ما لم يتفق على غير ذلك.

حالات إنهاء العقد في نظام العمل السعودي

حالات إنهاء العقد في نظام العمل السعودي
حالات إنهاء العقد في نظام العمل السعودي

تعددت الحالات التي يتم فيها إنهاء العقد في نظام العمل السعودي ومنها ما يلي:

  • إذا كان العقد غير محدد المدة، جاز لأي من طرفيه إنهاؤه بناءً على سبب مشروع يجب بيانه بموجب إشعار يوجه إلى الطرف الآخر كتابةً قبل الإنهاء بمدة تحدد في العقد، على ألا تقل عن ستين يوماً إذا كان أجر العامل يدفع شهرياً، ولا تقل عن ثلاثين يوماً بالنسبة إلى غيره.
  • إذا كان الإشعار من جانب صاحب العمل، فيحق للعامل أن يتغيب خلال مهلة الإشعار يوماً كاملاً في الأسبوع أو ثماني ساعات أثناء الأسبوع، وذلك للبحث عن عمل آخر مع استحقاقه لأجر هذا اليوم أو ساعات الغياب.
  • يحق للعامل أن يترك العمل دون إشعار مع احتفاظه بحقوقه النظامية كلها في حالات معينة.
  • لا يجوز لصاحب العمل إنهاء خدمة العامل بسبب المرض قبل استنفاذ المدة المحددة للإجازة المنصوص عليها في المادة (117) من النظام، وللعامل الحق في طلب وصل إجازته المرضية بالسنوية.

اقرأ أيضاً: فسخ عقد العمل وفق قانون العمل السعودي والتعويض عنه

إنهاء عقد العمل محدد المدة

يتم إنهاء عقد العمل محدد المدة في الحالات التالية:

  1. إذا اتفق الطرفان على إنهائه، بشرط أن تكون موافقة العامل كتابية.
  2. إذا انتهت المدة المحددة في العقد، ما لم يكن العقد قد تجدد صراحة وفق أحكام نظام العمل، فيستمر إلى أجله.
  3. بناءً على إرادة أحد الطرفين في العقود غير المحددة المدة.

أما إنهاء عقد العمل قبل انتهاء مدته يمكن في الحالات التالية:

  • إذا اتفق الطرفان على إنهائه، بشرط أن تكون موافقة العامل كتابية.
  • إذا انتهت المدة المحددة في العقد، ما لم يكن العقد قد تجدد صراحة وفق أحكام هذا النظام فيستمر إلى أجله.

فإن العامل وصاحب العمل لهما مطلق الحرية في تحديد المدة التي يلزم إرسال الإشعار فيها بعدم الرغبة في تجديد العقد، سواء أكانت شهر أو شهرين أو عشرين يوم أو أربعين يوم أو غير ذلك.

مدة إشعار عدم تجديد عقد العمل محدد المدة

ألزم قانون العمل السعودي بإشعار العامل عند إنهاء عقد العمل وعدم تجديد عقد العمل محدد المدة،

وفي حال الإشعار يتم ترك العامل مدة تصل إلى شهرين بعد الإشعار حتى يتمكن من البحث عن فرصة عمل جديدة.

كما وضع قانون العمل مجموعة من الشروط في حال عدم تجديد عقد العمل عند رغبه الشركة أو المؤسسة أو صاحب العمل في إنهاء عقد العمل للموظف وعدم التجديد له،

ويتم إرسال الإشعار الخاص بعدم تجديد عقد العمل كتابياً إلى العامل قبل تاريخ انتهاء صلاحية العقد الأساسي بمدة لا تقل عن شهرين.

أما إذا كان العقد غير محدد المدة، جاز لأي من طرفيه إنهاؤه بناءً على سبب مشروع يجب بيانه بموجب إشعار يوجه إلى الطرف الآخر كتابة قبل الإنهاء بمدة تحدد في العقد،

على ألا تقل عن ستين يوماً إذا كان أجر العامل يدفع شهرياً ولا تقل عن ثلاثين يوماً بالنسبة إلى غيره.

اقرأ أيضاً: هل يحق لصاحب العمل تغيير العقد

الفرق بين المادة 80 والمادة 81 من نظام العمل السعودي

تنص المادة 80 من نظام العمل بأنه لا يجوز لصاحب العمل فسخ عقد العمل بدون مكافأة أو بدون إشعار العامل أو تعويضه،

حيث لا يحق لصاحب العمل أن يفسخ عقد العمل المتفق بينه وبين العامل إلا بعد إخباره ومنحه كافة مستحقاته من مكافأة نهاية الخدمة وتعويض عن الفصل ويجب أن يعلمه بأسباب الفصل.

أما المادة 81 من نظام العمل السعودي تعتبر من أهم المواد للحفاظ على حقوق العامل،

وتنص المادة هو أن يسمح للعامل بفسخ عقد عمله إذا أخل صاحب العمل بأحد الشروط المتفق عليها في العقد وهي:

  • إذا ثبت أن صاحب العمل قد أدخل الغش فيما يتعلق بشروط العمل.
  • وأيضاً إذا كان في مقر العمل خطر جسيم يهدد سلامة العامل أو صحته ولم يتخذ صاحب العمل أي إجراء لإزالته.
  • إذا كلفه صاحب العمل دون رضاه بعمل يختلف عن العمل المتفق عليه.

المادة 80 من نظام العمل

توضح المادة 80 من نظام العمل السعودي الشروط التي بموجبها يجوز لصاحب العمل إنهاء أو فسخ عقد العمل دون الحاجة إلى تقديم إشعار مسبق أو تعويض،

وتمثلت بتلك الأسباب:

  • الاعتداء على صاحب العمل أو المدير المسؤول أو الرؤساء أثناء العمل.
  • عدم تنفيذ الالتزامات الجوهرية أو الانصياع للأوامر المشروعة.
  • عدم إتباع التعليمات الخاصة بسلامة العمل عمداً.
  • سوء السلوك أو الفعل الذي يخل بالشرف أو الأمانة والتسبب عمداً في خسارة مادية لصاحب العمل.
  • اللجوء إلى التزوير للحصول على الوظيفة والتوظيف تحت الاختبار.
  • التغيب بدون سبب وجيه لأكثر من 30 يوماً في السنة أو 15 أيام متتالية.
  • استغلال الوظيفة دون وجه حق لتحقيق مكاسب شخصية أو إفشاء أسرار صناعية أو تجارية متعلقة بالعمل.
  • توضح المادة أيضاً عملية الإنهاء، حيث تنص على أن صاحب العمل يجب أن يمنح العامل فرصة لإبداء اعتراضاته.

اقرأ أيضاً: تعويض إصابات العمل في السعودية

شرح المادة 81 من نظام العمل

يدور شرح المادة 81 من نظام العمل في السعودية حول قيام العامل بترك العمل دون إشعار وحالات احتفاظه بحقوقه النظامية كلها،

وذلك في أي من الحالات الآتية كما نصت المادة 81 من نظام العمل في السعودية:

  • إذا لم يقم صاحب العمل بالوفاء بالتزاماته العقدية أو النظامية الجوهرية إزاء العامل.
  • إذا ثبت أن صاحب العمل أو من يمثله قد أدخل عليه الغش وقت التعاقد فيما يتعلق بشروط العمل وظروفه.
  • إذا وقع من صاحب العمل أو من أحد أفراد أسرته أو من المدير المسؤول اعتداء يتسم بالعنف، أو سلوك مخل بالآداب نحو العامل أو أحد أفراد أسرته.
  • أو إذا كان في مقر العمل خطر جسيم يهدد سلامة العامل أو صحته، بشرط أن يكون صاحب العمل قد علم بوجوده، ولم يتخذ من الإجراءات ما يدل على إزالته.

المادة 74 من قانون العمل

المادة 74 من قانون العمل جاء في مضمونها بأن عقد العمل ينتهي في أي من الأحوال الآتية: 

  • إذا اتفق الطرفان على إنهائه، بشرط أن تكون موافقة العامل كتابية.
  • إذا انتهت المدة المحددة في العقد، ما لم يكن العقد قد تجدد صراحة وفق أحكام هذا النظام فيستمر إلى أجله.

وأيضاً من شروط إنهاء عقود العمل في المملكة العربية السعودية جانب آخر مهم للمادة 74 من نظام العمل هو الأحكام المتعلقة بسن التقاع،

حيث نص القانون على أن سن التقاعد النظامي هو 60 عاماً للذكور وللإناث على حد سواء، ولكن قد يتم تخفيضه في بعض الحالات.

المادة 75 من نظام العمل

صدر نظام العمل السعودي الجديد ليأتي من أجل تنظيم علاقة العمل بين العامل وصاحب العمل، وموضحاً كيفية إنهاء تلك العلاقة، سواء أكان العقد محدد المدة، أم غير محدد المدة.

وجاءت أحكام المادة 75 من نظام العمل متعلقة بكيفية إنهاء عقد العمل غير المحدد المدة،

حيث نصت بأنه يجوز للطرفين في عقد العمل غير محدد المدة إنهائه لسبب مشروع يتم توضيحه، من خلال إشعار خطي يوجهه الطرف الراغب بالإنهاء إلى الطرف الآخر قبل تاريخ الإنهاء بما لا يقل عن 30 يوماً في حال كان أجر العامل يدفع شهرياً، وعن 15 يوماً في الحالات الأخرى.

وقد تم تعديل المادة 75 من نظام العمل لتصبح بأنه يجوز لطرفي عقد العمل غير محدد المدة جاز طلب إنهائه استناداً لسبب مشروع،

يتم بيانه بإشعار خطي مكتوب يتم توجيهه من الطرف الراغب بذلك إلى الطرف الآخر، وذلك قبل الإنهاء بمدة لا تقل عن 60 يوماً عند دفع أجر العامل شهرياً، وعن 30 يوماً في غير ذلك.

اقرأ أيضاً: عقود العمل في السعودية | كل ما تحتاج إلى معرفته

التعويض عن فسخ عقد العمل محدد المدة

التعويض عن فسخ عقد العمل محدد المدة
التعويض عن فسخ عقد العمل محدد المدة

يحق لصاحب العمل طلب تعويض إذا تضمن عقد العمل بنداً أو شرطاً يحدد مبلغ التعويض الذي يستحقه الطرف المتضرر من إنهاء عقد العمل بصورة غير مشروعة،

فإنه لا يستحق سوى هذا المبلغ المحدد دون أي زيادة.

وإذا كان مبلغ التعويض عن فسخ عقد العمل محدد المدة المتفق عليه في عقد العمل أقل من أجر العامل لمدة شهرين فإنه يعد ملغي، ويستحق الطرف المضرور من إنهاء العقد ما يعادل أجر شهرين.

فقد تحدد مقدار التعويض عن فسخ عقد العمل محدد المدة بمبلغ أجر خمسة عشر يوماً عن كل سنة من سنوات خدمة العامل، إذا كان العقد غير محدد المدة، وأجر المدة الباقية من العقد إذا كان العقد محدد المدة.

حقوق العامل بعد انتهاء عقد العمل

تمثلت حقوق العامل بعد انتهاء عقد العمل بالتراضي في نظام العمل السعودي الحقوق التالية:

  • يستحق العامل مكافأة نهاية الخدمة بموجب المادة (86) من نظام العمل السعودي، وتكون على أساس آخر أجر أساسي يتقاضاه العامل،

ومدة الخدمة المستمرة لديه فإذا عمل العامل لمدة أقل من خمس سنوات، استحق أجر واحد وعشرين يوماً عن كل سنة من سنوات الخدمة.

  • يستحق العامل أيضاً المستحقات المالية الأخرى المستحقة له بموجب عقد العمل، مثل بدل الإجازات، وبدل السكن، وبدل النقل، والعمولات المستحقة للعامل بحسب الاتفاق بينه وبين صاحب العمل.
  • يجب على صاحب العمل إصدار شهادة خبرة للعامل تتضمن تاريخ التحاقه بالعمل، وتاريخ انتهاء العمل، ووصفاً للأعمال التي قام بها العامل.
  • صرف مستحقات العامل خلال أسبوع من تاريخ انتهاء عقد العمل بالتراضي.

اقرأ أيضاً: نظام الاستقالة في مكتب العمل السعودي 2024

رقم مكتب محامي عمالي في السعودية

إذا كنت تبحث عن أفضل محامي عمالي فإنك قد جئت إلى المكان المناسب،

حيث توفر لك شركة نخبة للمحاماة والاستشارات القانونية التواصل مع أفضل محامي عمالي في الرياض وجدة وكامل السعودية.

فإن محامي شركة نخبة خبير في القضايا العمالية ومتخصص في مكتب العمل، يقدم كافة الخدمات القانونية في المنازعات العمالية بما في ذلك منازعات إنهاء عقد العمل في السعودية،

وكذلك يقدم استشارات قانونية في القضايا العمالية، وتمثيل العملاء أمام مكتب العمل والمحكمة العمالية السعودية.

حيث تعتبر شركة نخبة أشهر مكتب محاماة وتوفر لعملائها الحصول على استشارات قانونية في الرياض وجدة وكامل السعودية بكافة الوسائل المتاحة للعملاء، بما في ذلك استشارات قانونية عما يتعلق بكافة القضايا العمالية.

تواصل معنا على الرقم 0534800545 عند الرغبة في الحصول على رقم افضل محامي عمالي في السعودية.

في ختام حديثنا عن فترة الإشعار في نظام العمل تجدر الإشارة إلى أنه لا غنى لأي منشأة عن العمل في إطار مواد نظام العمل حفاظاً على سمعتها وتجنباً للوقوع تحت طائلة العقوبات،

وذكرنا عن عدم الرغبة في تجديد العقد بموجب مادة العمل 74 وإشعار بعدم تجديد عقد العمل ولمزيد من الاستفسارات تواصل مع محامي شركة نخبة عزيزي العميل.

الأسئلة الشائعة الخاصة بمقال فترة الإشعار في نظام العمل

تشمل ما يلي:

ما معنى استقالة بموجب المادة 77؟

بموجب المادة 77 عند تقديم الموظف استقالته دون اشعار مسبق قبل شهر من تقديمها فلا يحق له التعويض بينما إذا اعتقد صاحب العمل أن الموظف استقال بسبب مرض خطير فيحق له الحصول على تعويض.

ماذا يحدث بعد انتهاء فترة الإشعار؟

إذا تم إنهاء العقد مع تاريخ انتهاء فترة الإشعار، فسيتم إنهاء العقد بعد انتهاء فترة الإشعار، وإذا قام العميل بإنهاء عقده وطلب تقليل فترة الإشعار، فسيتعين عليه الانتظار حتى يقبل صاحب العمل تاريخ الإنهاء المقترح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اتصل الآن واستفسر عما تريد